الرئيسية / اقتصاد / رئيس البرلمان بين فضيحة غياب البرلمانيين وأزمة تقاعدهم

رئيس البرلمان بين فضيحة غياب البرلمانيين وأزمة تقاعدهم

  يعمل رئيس مجلس النواب، لحبيب المالكي،على ايجاد مخرج لإنهاء أزمة صندوق معاشات النواب البرلمانيين، فخلال لقاء اللجنة البرلمانية التي يترأسها وتضم رؤساء الفرق والمجموعات النيابية، وخبراء في مجال التقاعد الأسبوع المنصرم، وعد بصرف معاشات البرلمانيين في حالة صعبة في أجل أقصاه بداية السنة، في انتظار أن يتم التوافق مع رؤساء الفرق النيابية حول السيناريو الذي سينهي هذه الأزمة.

وذكرت جريدة أخبار اليوم في عددها الصادر اليوم الثلاثاء  إن الدراسة التي سيق أن أجراها عدد من الخبراء، بتكليف  من المجلس، أوشكت على الانتهاء، حيث كشفت معطيات أولية، قدمها المشرفون على الدراسة خلال الاجتماع ذاته، أن على المجلس إلغاء تقاعد البرلمانيين بصفة نهائية، مع اقتراح صيغة لإعادة الإسهامات التي سبق للبرلمانيين أن دفعوها للصندوق خلال الولاية السابقة.

ويعيش البرلمان هذه الأيام على وقع فضيحة المتغيبين الذين يلجؤون لحيل ماكرة دون تسجيل غيابهم للجلسات، وقد خرج رئيس مجلس النواب عن هدوئه المعتاد، بعدما بلغت إلى مسامعه تفاصيل الفضيحة التي كشفتها عضوة المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، فتيحة سداس، مفادها لجوء بعض نواب الفريق الاشتراكي للتوقيع بدل زملائهم المتغيبين بدون عذر عن الجلسات العمومية وعن اجتماعات اللجان البرلمانية، إذ لم يتمالك غضبه، مطالبا بزجر المخالفين لهذا المقتضى.

ولم يقتصر غضب المالكي على نواب حزبه فقط، فقد طال جميع النواب البرلمانيين، الذين يلجؤون إلى هذه الطريقة للحيلولة دون تسجيل حضورهم، وهو ما دفعه للمطالبة بفتح تحقيق في الموضوع.

عن أنباء 24

اقرأ أيضا

الجامعة المغربية للفلاحة تطالب الوزير باحترام التمثيلية القانونية للنقابات والحيادية في التعامل مع النقابات القطاعية

أعلنت الجامعة المغربية للفلاحة، استنكارها للإقصاء من الحوار القطاعي بدون وجه حق رغم حصولها على …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *