الرئيسية / حوادث / “هبة” تعري واقع جهاز الانقاد بالمغرب

“هبة” تعري واقع جهاز الانقاد بالمغرب

أدى انتشار ألسنة اللهب بالطابق الأول لاحدى الشقق بمدينة سيدي علال البحراوي أمس الأحد، الى حادثة مأسوية تمثلث في احتراق الطفلة “هبة” والتي تبلغ 6 سنوات، بحيث شوهدت الطفلة وهي تتشبث بالشباك الحديدي للنافذة الذي لم يدع لها أي مجال للنجاة، وتلفظ بذلك أنفاسها الأخيرة متأثرة بالنيران التي التهمت جسمها الصغير، في منظر تقشعر له الأبدان ويفتح المجال لعدة تساؤلات حول حجم التدخلات في الكوارث المماثلة.

وتسائل أغلب الحاضرين حول تأخر الوقاية المدنية التي لم تحضر الا بعد مرور ما يقارب النصف ساعة، كما استغرب أخرون الطريقة البدائية في اخماد النيران، ما صعب انقاد الطفلة المذكورة .

يذكر أخيرا أن الوقاية المدنية المغربية هي جهاز مكلف بالإنقاذ بالدرجة الاولى، وهي تابعة لوزارة الداخلية المغربية هو الجهاز الخاصبرجال الإطفاء والدفاع المدني في المغرب‘، جهاز له مجموعة من الإجراءات والأعمال اللازمة لحماية السكان والممتلكات العامة والخاصة من أخطار الحريق والكوارث والحروبوالحوادث المختلفة وإغاثة المنكوبين..ويبلغ عدد عناصر الوقاية المدنية بالمغرب حوالي 8000 عنصر.

عن أنباء 24

اقرأ أيضا

إطلاق النار بمنطقة ساحة السراغنة البيضاء

اضطر موظف شرطة يعمل بمنطقة أمن الفداء مرس السلطان بمدينة الدار البيضاء لإشهار سلاحه الوظيفي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *