الرئيسية / تكنولوجيا / بارقة أمل بعد دراسة أجراها معهد باستور المغرب لفيروس “سارس كوف2”

بارقة أمل بعد دراسة أجراها معهد باستور المغرب لفيروس “سارس كوف2”

قام معهد باستور المغرب بتعاون مع معهد باستور باريس، بإجراء دراسة للتسلسل الجينومي لحوالي 20 سلالة لفيروس “سارس كوف2” التي تم اكتشافها وعزلها في المغرب من قبل مختبر الفيروسات الناشئة والخطيرة بمدينة الدار البيضاء، باعتماد تقنية NGS التي تساعد على تطوير آليات الكشف عن هذا النوع من الفيروسات وتطوير وسائل علاجها أو الوقاية منها عن طريق اللقاحات.

وحسب بلاغ لمعهد باستور المغرب، فقد تبين أن جميع سلالات فيروس “سارس كوف2” موضوع الدراسة تنتمي إلى نفس المجموعة، وأن لها تسلسل جيني متجانس مع السلالات التي تم تداولها في البداية في بعض الدول الأروبية كفرنسا وإيطاليا، مع تنوع جيني طفيف جدا، مما يفيد أن جينوم سلالات الفيروس التي تم الكشف عليها في المغرب لا يزال مستقرا ولم يعرف أية طفرة ذات مدلول جيني مهم منذ بداية الجائحة ببلادنا.

وأضاف البلاغ، الذي حصلت أنباء24 على نسخة منه، أن هذه النتائج والبيانات تبقى أولية كمرحلة أولى، تتطلبت مراقبة جينومية مستمرة لفهم مدى تأثير المتغيرات الجينية على خطورة المرض وطريقة انتشاره.

ومن أجل إجراء هذه الدراسة، يضيف البلاغ، فقد تم اختيار 20 سلالة لفيروس “سارس كوف2″، ثماني سلالات للفيروس من بين حالات “كوفيد19” الواردة على المغرب في الفترة الممتدة بين 3 و 20 مارس الماضي، و 12 سلالة من بين الحالات المحلية في الفترة الممتدة بين 20 مارس و 21 أبريل الماضيين. ومن خلال مقارنتها بتسلسلات 2722 جينوم كامل متوفرة في القاعدة الدولية للبيانات والمعطيات العلمية.

 

عن أنباء 24

اقرأ أيضا

استئناف رحلات قطارات خطوط “البراق و”الأطلس”

أصدر المكتب الوطني للسكك الحديدية، أمس الإثنين، بلاغا، يخبر فيه عموم المواطنين بأن قطارات خطوط …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *