الرئيسية / صحافة / مركز الجزيرة للدراسات يبحث تحديات الصحافة في العالم العربي

مركز الجزيرة للدراسات يبحث تحديات الصحافة في العالم العربي

ينظم مركز الجزيرة للدراسات مؤتمرًا بحثيًّا بعنوان “تحديات الصحافة الورقية والرقمية في العالم العربي”، يومي 28 و29 يونيو 2020، لدراسة الأزمات التي يعيشها هذا القطاع على المستويين، البنيوي والوظيفي، وطبيعة اقتصاديات المؤسسات الصحفية الورقية والرقمية، وأبعاد تأثير حرية التعبير والسلوك الاتصالي للجمهور والمستخدمين في مستقبل هذه الصناعة، والبحث أيضًا في انعكاسات جائحة كورونا على الصحافة الورقية التي اتجه معظمها إلى وقف أو تعليق إصدار طبعاتها الورقية.

وهو ما يطرح سؤال النموذج الاقتصادي أو الجدوى الاقتصادية للصحافة الورقية في العالم العربي؛ حيث لا يمكنها الاعتماد على ما توزعه الصحف (المبيعات) لتغطية نفقاتها، ولا حتى على مداخيلها من الإعلانات التي تراجعت اليوم بشكل غير مسبوق في سياق الأزمة الراهنة لانتشار وباء كورونا، خاصة بعد توقف أو تعليق هذه الصحف لنشاطها سواء في السوق المحلية أو الإقليمية.

كما لم تستطع المؤسسة الصحفية أن تبلور نموذجًا اقتصاديًّا جديدًا يُمكِّنها من تأمين استمرار مشروعها رغم الدعم المالي الذي ظلت تتلقاه خلال العقود الماضية سواء من قبل الدولة أو المؤسسات الحزبية أو الجهات الخارجية. وتجد الصحافة الرقمية نفسها أيضًا في بيئة اقتصادية ومنظومة اتصالية لا تساعدها على إنشاء وتطوير مؤسسات صحفية منتجة ذات جدوى اقتصادية؛ إذ لا تزال تعتمد النموذج التقليدي (الإعلانات، التمويل) في تغطية نفقاتها، وهو ما يجعل المؤسسة الصحفية مرتهنة للجهات الممولة لها. كما أن خيار “الدفع” من قبل المستخدمين مقابل الحصول على المعلومة والخبر تحول دونه عقبات كثيرة.

ويهدف هذا المؤتمر البحثي إلى استكشاف الإشكاليات والتحديات التي يعرفها واقع الصحافة الورقية في العالم العربي بنيويًّا ووظيفيًّا من خلال دراسة أزمات الحالات البارزة (في لبنان، وتونس، والمغرب، والأردن..) وبحث مواطن خلل البيئة الإعلامية وسياقاتها المختلفة (الاقتصادية والسياسية والاجتماعي والتكنولوجية…) التي تدفع بالمؤسسة الصحفية إلى التوقف عن النشر والخروج من المشهد الإعلامي، ثم دراسة أسباب عجز هذه الصحافة عن التكيُّف مع البيئة الإعلامية والاتصالية/الرقمية التي فرضت أساليبَ جديدةً لتلقي الجمهور للأخبار والمعلومات، وأنماطًا صحفيةً مبتكرة.

ويسعى المؤتمر أيضًا إلى استقصاء بيئة الصحافة الرقمية وإشكالاتها، واستشراف مستقبلها في ظل الكوابح التي تُعطِّل تحوَّلها إلى تجارب مهنية مؤسسية أو صناعة إخبارية وخدماتية ذات جدوى اقتصادية (علامة تجارية).

هذا ويشارك في المؤتمر، الذي يُبَثُّ على قناة الجزيرة مباشر وعلى منصات مركز الجزيرة للدراسات على شبكات التواصل الاجتماعي، نخبة من الأكاديميين والباحثين المختصين، وتتوزع أعماله إلى أربع جلسات بحثية (انظر البرنامج).

عن أنباء 24

اقرأ أيضا

النقابة الوطنية للصحافة المغربية تدعو لاحترام قرينة البراءة في ملف الصحفي سليمان الريسوني

دعت النقابة الوطنية للصحافة المغربية في بلاغ لها خاص باعتقال الصحفي سليمان الريسوني ، إلى …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *