الرئيسية / مجمتع / جرسيف: جماعة قروية تعقد دورتين عاديتين في أقل من شهر

جرسيف: جماعة قروية تعقد دورتين عاديتين في أقل من شهر

عمار قشمار ” متدرب”

انعقدت دورة أكتوبر بجماعة هوارة أولاد رحو عمالة إقليم جرسيف بتاريخ فاتح أكتوبر 2020 بحضور ممثل السلطة المحلية في شخص قائد قيادة هوارة لمناقشة جدول أعمال بنقطتين فريدتين، الأولى همت تهيئ مشروع الميزانية برسم سنة 2021 والثانية همت المصادقة على تصفية الحساب الخصوصي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، إلا أن هذه الدورة عرفت خرقا للقانون التنظيمي المنظم لعمل الجماعات الترابية 14-113
وتلا هذه الدورة الكثير من الكلام حول قانونيتها من عدمه، خصوصا وأن أحد الأعضاء الذي من المفروض أن يكمل النصاب القانوني، صرح من خلال فيديو تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي بأنه غادر الجماعة قبل انطلاق أشغال دورة أكتوبر، بالإضافة إلى تصريح آخر لرئيس الجماعة يؤكد مرور الدورة بشكل قانوني معتبرا حضور ومغادرة العضو المشار إليه أمر عادي ولا يخالف مضمون القانون.
توصلت جريدتنا زوال هذا اليوم 25 أكتوبر 2020 ببيان توضيحي موجه للرأي العام المحلي والوطني حول ما يقع بجماعة هوارة ألاد رحو، موقع من طرف ستة أعضاء كان بعضهم ينتمي لأغلبية الرئيس، مؤكدين أن دورة أكتوبر العادية بذات الجماعة انعقدت بنصاب وهمي وشابتها خروقات مخالفة لقانون انعقاد دورات المجالس الجماعية، تمثل أحدها في إدراج اسم وتوقيع عضو غائب بلائحة الحضور، وتداول المجلس بالأغلبية دون بلوغ النصاب القانوني، أي بحضور 13 عضوا من أصل 27 عضو المكونين لمجلس الجماعة المذكورة.
وجاء في ذات البيان المتوصل به، أن ما يثبت الخروقات المشار إليها، إرسالية عامل الإقليم بتاريخ 02 أكتوبر 2020، أي بعد يوم من انعقاد الدورة، يبنه من خلالها رئيس الجماعة إلى التقيد بمضمون المادة 42 من القانوني التنظيمي المنظم للجماعات الترابية، وخصوصا ما يتعلق باكتمال النصاب القانوني.
ففي الوقت الذي كان من المفروض، سلك طريقين لا ثالث لهما، إما اعتبار الدورة العادية لشهر أكتوبر قانونية، وإما غير قانونية، وعقد أخرى استثنائية في غضون ثلاثة أيام على الأقل وخمسة أيام على الأكثر، إلا أن الجميع تفاجئ، حسب منطوق البيان، برئيس الجماعة وهو يوزع دعوات بعقد دورة أكتوبر العادية للمرة الثانية بنفس نقاط جدول الأعمال الدورة المنعقدة في فاتح أكتوبر، توصلت الجريدة بنسخ منها، وبذلك تكون جماعة هوارة أولاد رحو بإقليم جرسيف قد عقدت دورتين عاديتين في أقل من شهر، وهو الأمر الذي يخالف مواد القانون 14-113 .
وفي نهاية بيانهم، أكد الأعضاء الستة، أن انعقاد دورتين في شهر واحد دليل على العبث الذي تعيش على إيقاعه جماعة هوراة أولاد رحو، محملين المسؤولية الكاملة لما آلت إليه الأوضاع بذات الجماعة لكل الأطراف المعنية كل حسب مسؤوليته، مطالبين السلطات المعنية بالتدخل العاجل والفوري لتصحيح ما يمكن تصحيحه قبل أن يصحب ذلك سابقة على المستوى الوطني واتخاذ الإجراءات القانونية الجاري بها العمل في حق المخالفين.

عن أنباء 24

اقرأ أيضا

المحكمة الدولية للوساطة والتحكيم تدين تصرفات “البوليساريو”وتعتبر رد المغرب حق من حقوقه

اعتبرت الأعمال التي قامت بها جبهة البوليساريو في منطقة الكركرات، من منع لمرور البضائع والشاحنات …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *