الرئيسية / تكنولوجيا / اختتام فعاليات النسخة السادسة من “يوم المغرب”

اختتام فعاليات النسخة السادسة من “يوم المغرب”

اختتمت يوم أول أمس الثلاثاء، بمدينة واشنطن العاصمة، فعاليات أول نشاط افتراضي خلال هذه السنة للشبكة المغربية الأمريكية عبر النسخة السادسة من “يوم المغرب” تحت شعار “السياحة والصناعة التقليدية رافعة لإعادة تموقع المغرب في عالم ما بعد مرحلة وباء كورونا” والتي نظمت من يوم الأحد إلى الثلاثاء 19 يناير 2021.
وعرف اليوم الختامي مداخلات لعدد من الوجوه الإعلامية والفنية والمقاولين المغاربة من أمريكا والمغرب وعدة شخصيات أمريكية وازنة تسعى إلى استثمار التقارب الحاصل اليوم بين البلدين أكثر من أي وقت مضى وفي عدة مجالات.
وقال محمد الحجام، منسق الشبكة المغربية الأمريكية خلال النشاط، “أن هذه الدورة حققت الغرض منها هو المساهمة في ذلك التقارب الحاصل اليوم بين المغرب وأمريكا وتحفيز الاستثمار خصوصا داخل جهتي العيون والداخلة ضيفتي الشرف لهذه السنة”.
وأضاف الحجام في تصريح صحافي، “أن هذه الدورة التي عرفت مشاركة أسماء وازنة من المغرب وأمريكا شكلت فرصة لإبراز فرص الاستثمار داخل المغرب وأمريكا خصوصا بالداخلة والعيون إذ استحضر المقاولون الشباب بالجهتين المؤهلات السياحية والاقتصادية والفلاحية للجهتين والتسهيلات التي تقدمها لتحفيز الاستثمار بجانب تدارس الخطط لتحقيق الإشعاع الإعلامي للجهتين وأفكار أخرى لخدمة المغرب عموما وهذه الجهات خصوصا.
من جانبه قال الفنان المغربي الشهير نعمان لحلو، الذي شكل ملح اليوم الختامي لهذه الدورة، “هذه مناسبة للاحتفاء بالمغرب المتعدد بثقافاته وكل روافده الحسانية والأمازيغية واليهودية والإفريقية…”.
وتوقف لحلو، عند أهمية إحداث الشركات والمقاولات الفنية لتسهيل عملية الاشتغال بشكل احترافي لأن المقاولة الفنية هي جسر التواصل بين الفنان والمؤسسات الداعمة بالمغرب بمختلف أشكالها”، متحدثا أيضا عن الإمكانيات التي يتيحها الفن لخدمة القضايا الوطنية الاستراتيجية.
بدوره قال المصمم المغربي والعالمي الشهير ألبير واكنين، الفنان المجدد في القفطان المغربي “لدينا تاريخ كبير وطرق جد مبتكرة وقد ورثنا عن أجدادنا سر القفطان المغربي مع العمل على تجديده وفق الموضة العالمية.
وتطرق واكنين لكيفية خدمة قضايا المغرب الاستراتيجية والدفاع عنها عبر القفطان المغربي أو ما يسمى بالدبلوماسية الثقافية والفنية”.
وفي سياق الدورة قال حمادي فيلالي، مقاول وأحد الوجوه البارزة داخل مدينة العيون، “من فضائل هذه الدورة أنني تعلمت الكثير وكانت فرصة لي لإبراز فرص الاستثمار في ما هو لا مادي بجهة العيون والداخلة”.
من جهته قال المقاول الشاب والإسم البارز بمدينة العيون منصور الداهي إبن الراحل أحمد الداهي الذي حلقت روحه داخل هذه الدورة، “حاولنا خلال هذه الدورة التسويق لجهة العيون ولثقافة الصحراء بشكل عام ولفرص الاستثمار بهذه الجهات الغنية بعطائها ومؤهلاتها”.
يذكر أن مدينتي العيون والداخلة كانت ضيفتا شرف لهذه السنة إذ تم الاحتفاء بهما داخل المغرب وأمريكا بجانب الاحتفاء بشخصيات من العيار الثقيل مارتن لوثر كينغ، ومصطفى الزموري، كما تم خلال هذا النشاط الهام استحضار روح أحمد الداهي واحد من الوجوه الصحراوية البارزة والرجل الذي حلم قبل وفاته رحمة الله عليه بأن تكون العيون والداخلة حاضرتين في أجندة الشبكة المغربية الأمريكية لهذه السنة وهو الحلم الذي حققه إبنه منصور الداهي ورفاقه في الشبكة المغربية الأمريكية ومن بينهم مبارك بوعلي الكاريكاريست المغربي الشهير، ومحمد الحجام منسق الشبكة المغربية الأمريكية، وفاطمة كمال الإعلامية المغربية المتفردة و”دينامو” الشبكة المغربية الأمريكية والإسم النسائي المغربي الأمريكي الحاضر بقوة بلمسته داخل بلاد العم سام، والزميل الدكتور والأستاذ حسن ندير الوجه الإعلامي المغربي الغني عن التعريف.
وعرفت الدورة كذلك مشاركة الفنانة فضيلة الإنجورني صوت الصحراء المغربية من مدينة العيون إبنة الفنان الراحل الناجم محمد عمر، وعدد من الإعلاميين المغاربة البارزين من هنا وهناك.

عن انباء24

اقرأ أيضا

أطباء القطاع الحر يطالبون بتسريع تنزيل استفادتهم من نظام التأمين الإجباري

أشاد الدكتور سعد أكومي، الرئيس المؤسس للتجمع النقابي الوطني للأطباء الاختصاصيين بالقطاع الحر، بالردّ الذي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *