الرئيسية / مجمتع / محمد بن سعيد ايت ايدر..القضية الفلسطينية قضية وطنية ونحن ضد كل أشكال التطبيع
????????????????????????????????????

محمد بن سعيد ايت ايدر..القضية الفلسطينية قضية وطنية ونحن ضد كل أشكال التطبيع

اعتبر المناضل محمد بن سعيد آيت إيدر أن القضية الفلسطينية قضية وطنية بالنسبة للشعب المغربي وقواه الحية؛ وأن كل الأحرار  ضد كافة أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني الغاشم .

ولم يفت بن سعيد أن يستنكر التردي الرسمي الذي بفتح طريق التطبيع في تناقض مع تطلعات الشعوب العربية، وفي تناقض مع الالتزامات المعلنة، وضرب لثقافة الكرامة وتكسير ثقافة المقاومة المواجهة لثقافة الهزيمة والتردي المتجلي في الهرولة نحو التطبيع، وفي المحاولات المتعددة لطمس الأسس المهيكلة للصهيونية كثقافة عنصرية وككيان عدواني استيطاني.

وأضاف بن سعيد في كلمة له خلال الملتقى المغربي ضد التطبيع المنظم تحت شعار : متحدون لإسقاط التطبيع، ضرورة تعبئة الطاقات الشعبية مالذي يعتبر مدخلا من  مداخل العمل الوحدوي المثمر، لأن القضية الفلسطينية تمر اليوم من منعطف حاد ومتوتر ولا بد من إيجاد المخارج العملية والمرنة منه مع المحافظة على صدق ومصداقية المؤسسات الفلسطينية المختلفة واحترام خصوصياتها واختصاصاتها، وكذا صيانة الاختيارات الشعبية من العبث الصهيوني أو الأمريكي والانظمة المتآمرة.

كما دعا في نفس الكلمة لحشد الدعم المادي والمعنوي للشعب الفلسطيني ومؤسساته خاصة في هذه اللحظة الحرجة لمواجهة موجات التطبيع الذي يتجاهل واقع الإهمال الذي يعانيه الشعب الفلسطيني، كما يتجاهل مختلف جرائم الحرب التي يقترفها الكيان الصهيوني.

ليختم كلامه بالقول ”  أعبر لكم على قناعتي الراسخة بان الصخرة التي ستتحطم عليها كل اشكال المساومات وضمنها التطبيع مع العدو الصهيوني هي وحدة الفصائل الفلسطينية ونضالها المقاوم على الارض ، و ان تعزيز التضامن على الصعيد المغاربي والعربي كفيل بمواجهة مسارات التطبيع مع العدو الصهيوني الغاصب” .

 

عن أنباء 24

اقرأ أيضا

اتفاقية إطار تؤسس للشراكة في مجال التكوين وتبادل الخبرات بين الجامعة الدولية للرباط ووزارة العدل

تم يومه، الخميس 19 ماي 2022 بمقر الجامعة الدولية بالرباط ،التوقيع على اتفاقية إطار للشراكة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *